حالة مايكل شوماخر بعد ثلاث سنوات من الغياب

f1_rosberg_retires_photo_gallery-2cc3a_20161203140920-kyz-u412951278977u7e-980x554mundodeportivo-web

لقد مرت ثلاث سنوات منذ حادث مايكل شوماخر الذي غيبه عن الأضواء تماما، فيوم 29 ديسمبر 2013 أصيب بطل العالم للفورمولا 1 سبع مرات في حادث تزلج في منتجع جبال الألب (ميريبيل)، حيث اصطدم بالصخور وأصيب اصابة بليغة في الدماغ وتسبب في شعور هائل من الألم والحزن بين الملايين من عشاق الفورميلا وان في العالم.

وبعد أن أمضى ستة أشهر في غيبوبة في مستشفى غرونوبل، تم نقله إلى مستشفى لوزان، سويسرا، في وقت لاحق لاستكمال برنامجه العلاجي في قصره، في نفس المدينة السويسرية. ومنذ ذلك الحين، أصبح منزله عيادة حقيقية مع العشرات من المتخصصين الذين يهتمون بأدق التفاصيل لتحقيق الانتعاش.

عائلة شوماخر قامت ببناء جدار للصحافة، وتجنبت أي تسرب محتمل على حالة البطل الأسطوري، وعلى الرغم من ظهور العديد من الشائعات في الصحف حول صحة اشهر سائق في التاريخ. أبرزها ما أوردته المجلة الألمانية “بونته” التي أكدت بأن شوماخر تمت مشاهدته وهو يمشي بمساعدة المعالجين ويرفع أحد ذراعيه. إلا أن هذه الآمال الكاذبة لم ترق الأسرة المحطمة من قبل حادث مميت. حيث قال محامي مايكل فيليكس دام: “شوماخر لا يستطيع المشي”.

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - ليغا عرب