الحقيقة التي تؤرق جمهور برشلونة

14799701103556

على الرغم من إصرار جماهير ومسيري النادي الكاتالوني على إنكار الاعتماد التام على ليونيل ميسي في برشلونة، إلا أن الواقع يثبت خلاف ذلك دائما. فظهور اللاعب الارجنتيني ضد سلتيك جعلنا نرى برشلونة آخر، غير ذلك الذي لعب ضد مالاجا.

بعد أن تعافى تماما من فيروس في المعدة والذي أبعده عن اللعب ضد الأندلسيين، تولى ميسي قيادة الفريق الكتالوني منذ الدقائق الأولى من المباراة. وسجل هدفا قبل مضي نثف ساعة من عودته، ميسي لم يكن الهداف فقط، بل كان الموصل والمنسق، كان يعود إلى خط الوسط لطلب الكرة ويكون نفسه مسؤولا عن بدء العمليات.

ميسي أصبح في رصيده تسعة أهداف، واصبح قادر على تحطيم رقم كريستيانو رونالدو بخصوص الأهداف المسجلة في مرحلة المجموعات ويتجاوز 11 في مطلع الاسبوع المقبل ضد بوروسيا مونشنغلادباخ.

إلى جانب ذلك، يمكن لليو تحطيم رقم 17 هدف المسجل باسم كريستيانو رونالدو في موسم 2013-2014، ولكن ما يؤرق الجمهور الكاتالوني، هو كيف يمكن أن يلعب برشلونة إذا غاب ميسي، لأنه بكل اختصار، لا حياة في برشلونة في غياب ميسي.

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - ليغا عرب